القائمة الرئيسية

الصفحات

جارتي الثلاثينية الجزء الثالث

 جارتي الثلاثينية الجزء الثالث

قصتي مع جارتي الثلاثينية المثيرة ، صاحبة الجسد المغري ، جسد يستحق ان يمارس معه الجنس جارتي ثلاثينيه في العمر لكن كانت عشرينية في الجمال ، وعذراء في الانوثة وهذه قصتي انا عاشق جارتي الثلاثينيه .


انا وكاتيا جارتي الثلاثينية


فتحت الباب ودخلت علي كانت لابسة بنطلون بيوصف جسمها وصف وبلوزه قصيرة بيظهر كتافها وشوي من صدرها وبياضها .

كانت فعلا الجريئه ، لاني لما سلمت عليها واحنى واقفين ، حصلت علي علامات بتدل على وصول اثارتي للقمة ، لكنها ضحكت بطريقة رومنسية ودخلت على البيت .

قعدنا نتغدى ونحكي ، كانت بتحب الكلام كثير وانا كنت بعشق كاتيا لما تتكلم ، قالت انا بنت واعية وفهمانة ، انا مش مراهقة ، عمري صار بلثلاثين ، وانا مش بنت مغرورة ب جمالها ، بس انا فعلا بشوف حالي جميلة وجسمي كله انوثه ، هيك انا .

قلت ليها ، طيب ليه بحس انك كثير حزينة ، مع ان الي بشوفك من برا بقول غير هيك ، جاوبتني بشي صادم ، قالتلي قصدك اتقول الي بشوف انوثتك ؟ ، لان الكل بيحب يشوف المرأة الحلوة من منطلق جنسي ومع ذلك بالنسبه الي عادي .

جلسنا بعدها على شرفة البيت لحد المغرب واحنى اندردش ونضحك ومبسوطين ، وكل مرة هي تدخل في موضوع ، انا بسرح بجسمها ، بصراحة مكنتش قادر اشيل عيوني عن جسمها .

ولكنها اخر شي قالتلي كفاية سهر بدها اتغادر ، وهي عند الباب لما اجت اتغادر فاجئتني لما قالتلي ، عيونك أكلوا جسمي اكل ، طول اليوم وانت عيونك يا اما على صدري او فخادي او مؤخرتي ، وضحكت ضحكة لطيفة حلوة تدل على انه لا مانع من الي اعملته وغادرت .

بعشق جسم جارتي الثلاثينية


تقدر تقول انها غيرت حياتي بشكل كاامل تأثير جسم جارتي الثلاثينيه مثل السحر علي ، كان نفسي انام وامارس معها الجنس ، بس كانت اتسد علي كل الطرق وكأنها ابتعرف شو غايتي .

هي القصة بتذكرني بقصة جارتي ايام المراهقة في بلادي لما كانت في سن صغير ، كانت تبعتلي ورد ، وكنا نتبادل المكاتيب والرسائل ، بس هي المره مختلفة جدا ، قصة من نوع اخر .

يتبع...........

issa
issa
مدون مختض في النقد البناء والاحداث المنوعة في المواقع العربية ووسائل التواصل الاجتماعي youtube facebook

تعليقات