القائمة الرئيسية

الصفحات

جارتي الثلاثينية الجزء الثامن

 جارتي الثلاثينية الجزء الثامن

قصتي مع جارتي الجريئه الثلاثينيه تتحول من قصة عاشق الى قصة مثل التي نقرأها في الكتابات والحكايات ، قصت اغتصاب جارتي الثلاثينية كاتيا ، لكن هي من اغتصبتني .


جارتي كاتيا


بعد ربطها لي بالسرير لعدة ايام وبعد الكثير من ممارسة الجنس معي ، دخلت في ارهاق شديد ، واصبح جمالها لا يشكل اي فرق في رغبتي الجنسية ، لكن هذه المره حاولت ان تجبرني على ممارسة الجنس معها وانا مربوط ، لكن فقدت كل طاقتي واصبح من المستحيل ممارسة الجنس .

تخرج من الغرفة وتغيب لمدة ساعة تم تعود و تدخل الغرفة وتقوم بأعطائي غصبا عني بعض الحبوب، لاكتشف انها اعطتني منشطات جنسية قوية ، بعدها قامت بممارسة الجنس معي حتى من كثرت التعب والارهاق ادخل في غيبوبة .

لاستيقظ في اليوم الرابع لأجد كاتيا امامي عاري صاحبة صدر كبير ومؤخرة بارزة وجيدها الأبيض الممشوق ، وتدخن وتشرب كأس فودكا .

بدأت اكلمها وقول لها لماذا كل ذلك ، مااذ فعلت لكي لكي تقومي بهذ ا الفعل معي ، ماذا فعلت لكي تعذبيني وتنتقمي مني .

لكن جواب كاتيا كان صادم لي ، قالت لي، انظر الى جسمي ، نار وجنسي ، الكل يقول لي انوثتك طاغية ، وكل من ينظر الي كأنه مصاب ب السحر ، وامرأة ترقص وترتمي بأحضان شاب غريب اصغر منها في سن منتصف العشرينات .

انا ثلاثينيه ، وامرأة بلثلاثين في عمرها قد تصاب بحالة من القزع الجنسي ، لدرجة ان لا شيء قد يشبع رغبتها الجنسية ، حتى اكتسفت اني لا أصاب بالنشوة الجنسية الا اذا انا قمت باغتصاب الرجل .

انا لست مريضة نفسيا ، وعاشرت قبلك الكثير من الرجال وانت لست الاول الذي اقوم بهذا تلفعل معه .

يتبع......
issa
issa
مدون مختض في النقد البناء والاحداث المنوعة في المواقع العربية ووسائل التواصل الاجتماعي youtube facebook

تعليقات