القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انا والشيطان الجزء الاول

 رواية انا والشيطان الجزء الاول



في الوقت الي الناس تبحث فيه عن حياة كريمة، وتحاول اتخفف من اعبائها، والدنيا ومشقتها، وكل المشاكل الي بتصيير بهذا العالم الي من الصعب صار الانسان يعيش فيه، كنت انا بعيش حياه تخلو من كلمت لا، حياة الترف، هي قصتي، وهذا انا بدون عنوان او اسم او مكان. 

من لما كان عمري عشرين سنة، كان أكثر طموح الانسان هو يصنع لنفسه فرصة عمل يعيش فيها، اما انا، فأنا غير، كانت مشكلتي مش عارف وين اصرف الاموال الي وارثها من جدود اجدودي. 

وكنت بعشق النساء، وكان عشقي يزيد بالنسوان الي نقطة ضعفهم المال وكانت اول بنت التقيت فيها بالجامعة 19 سنه اسمها ريتا ومنها بدأت حياتي. 

 

الجامعة اول لقاء مع ريتا 

انا مرحبا ريتا، في مجال دقيقة من وقتك. 

ريتا اه اكيد اتفضل. 

انا في عندي مشكله مع فهم مادة الادب كثير مشاكل. 

ريتا هي المادة سهلة كثير شو هي الامور الي مستصعب منها. 

انا كثير امور صعب اشرحها واحنا واقفين. 

ريتا ولا كيف بتحبب اساعدك. 

انا شو رأيك اعزمك عشي كافيه نقعد وندرس اشوي. 

ريتا اسفه ما بقدر اطلع معاك. 

 
 

ما فاصلت معها بالحكي كثير، بس طلعت مفاتيح سيارتي البي ام دابليو وفتحت باب السيارة قدامها، شفت عينيها كيف عم تضعف قدام المال، تركتها ورحت. 

 
 

ثاني يوم بالجامعة وبعد ما خلصت المحاضرة، وانا اصلا بالجامعة مش للدراسة انما لتضييع الوقت، اجت على ريتا، بس هي المرة نبرت صوتها أقرب للتغنج والناعم بميوعة، الصوت الي بغري وبتعب اي شب قدام اي امرأة. 

 
 

ريتا مرحبا، صار معك شي بخصوص المادة. 

انا للأسف لا و ياريت الاقي حد يساعدني بس للأسف. 

ريتا انا بساعدك فش عندي مشكله انا اصلا بحب اساعد الناس. 

انا يا ريت بس انا مش قادر استوعب اشي بأجواء الجامعة. 

ريتا فش مشكله إذا بتحب نطلع على شي كافيه ونشوف شو نقدر نعمل. 

انا يا ريت بتكوني خدمتيني خدمة العمر. 


يتبع.....

رواية انا والشيطان الجزء الثاني

issa
issa
مدون مختض في النقد البناء والاحداث المنوعة في المواقع العربية ووسائل التواصل الاجتماعي youtube facebook

تعليقات