القائمة الرئيسية

الصفحات

جارتي الثلاثينية

 جارتي الثلاثينية

قصتي مع جارتي الثلاثينيه ، قصة عاشق تاه في احضان انثى، تلك الانثى الجريئه ، جارتي ثلاثينيه في العمر لكن جسدها ولهيبها واغراءها تجاوز كل الكتابات والكلمات .


قصتي مع جارتي الثلاثينية


بالبداية ، انا شاب اعيش لوحدي في شقه ، كنت مغترب عن اهلي واعيش في بلد اخر لاستكمال دراستي الجامعية بالخارج .

في بداية الاشهر الاولى كأي شاب يكون غير اجتماعي وذلك بسبب الغربة في المجتمع الجديد الذي يعيش فيه .

حتى سكنت في نفس العمارة التي اسكن فيها امرأة شقتها مقابلة لشقت بلثلاثين من عمرها، جمالها تقريبا شيء لا يوصف ، من الآخر جسمها نار .

لبسها قصير ، تنورتها قصيرة ، المفاجئة انها كانت من أصول لبنانية وبتتكلم عربي ، افرحت انو اخيرا شخص بتكلم عربي ساكن بحدي .

عاشق جارتي الثلاثينيه


في البداية مكنش بيني وبينها اي شي غير صباح الخير ومساء الخير ، وبتطور الامور يوم بعد يوم لحد ما عزمتني عندها على الغداء بيوم عطلة .

اتغديت عندها ، شي خرافي ، بعدها طالت من الخزانة قنية ڤودكا ، مشروب كحولي قوي جدا ، صبتلي بس اعتذرتلها وقلتلها اني ما بشرب .

لكن هي شربت كثيييير وبدت تحكي كلام كثييييير ، اعرفت انها مخنوقه كثير ، قالتلي عن قصة حياتها وكيف اتزوجت مرتين وانتهت الامور بالطلاق ، وكيف حبت شب وضحك عليها واخذ منها كل فلوسها .

لكن القصة الاصعب كانت قصة زواجها الثالث وانجبت بنت لكن بعد خلاف كبير زوجها طلقها واخذ ابنتها منها ، جارتي الثلاثينية المثيرة كاتيا ، قصة حياتها حزينة .

قلت في عقلي كل انوثتك يا كاتيا وعايشا لحالك؟ تقول مستحيل تكون بالثلاثين ، بالكثير تكون ب سن ال 16 فعلا الجمال نعمة .

و تدخل كاتيا بحالة هلوسة من كثرت الشرب ، وطلعت فوق الطاولة ترقص ، انا انبستط ، اشي فاخر جدا .

كاتيا بدأت تخلع ملابسها وشي شوي وهي مش عارفه ايه ابتعمل ، لولاني بالاخير منعتها ووقفتها عن الي ابتعمل فيه ، سكر ورقص وضحك وبكى .

لحد ما صحت فيها وقلتلها لي كذا يا كاتيا ، حرام الي ابتعملي بحالك ، وانا من جواتي بمسك حالي بالقوة ، نفسي امارس الجنس مع كاثيا ، قتلتني باثارتها .

صدرها مثل السحر مغري كثير ، قالت اتركني افضفض عن حالي وغطت بنوم عميق ، بصراحة الشيطان اغراني شوي ، مديت ايدي على جسمها اتحسس هالجسم الممشوق المثير المغري ، الجسم الجنسي .

بس تمالكت حالي وتركتها مرمية على الارض ورحت على شقتي ، جارتي الثلاثينية ، قتلتني بجسدها  .

كل الي حصل كان مجرد بداية مع جارتي ، جارتي كاتيا والي قرا اسميها بخيالي وبعقلي جارتي الثلاثينيه .

ولكنها مكسورة الخاطر من جواها مثل ما قال المثل أنها جميلة لكنها مكسورة الخاطر من الداخل .

لكن ما حصل مع كاتيا جارتي الثلاثينية ثاني يوم بعد ما صحيت كان بداية تكسير كل الحواجز بيني وبين جسم كاتيا .

يتبع................

issa
issa
مدون مختض في النقد البناء والاحداث المنوعة في المواقع العربية ووسائل التواصل الاجتماعي youtube facebook

تعليقات