القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة حزينة قتل زوجته وقام بحرقها

 قصة حزينة قتل زوجته وقام بحرقها .

قصة محزنة ، قصة مؤلمة لما قام به الزوج ، جريمة بشعة تجاه زوجته ، من ضرب و بقتل و حرق  ، ولكن لماذا كل القصص بائسة ومؤلمة ،وباقي الحياة في هذا الزمن  ، ولكن نتمنى ان يتغير .



قتل زوجته و حرق زوجته .


بداية القصة ، وهي ليس بقصة مشوقا ، انما قصة محزنة للقلب ومدمية للعين ، ماذا قامت الزوجه بفعله لكي يستخدم ضدها هذا صاحب العقل العصبية العربية الجاهلية البعيدا عن الدين ، بحرق انسانة ، مهما كان الامر .


زوجة حنونة وزوج شكاك ومهووس .


لم تكن بداية القصة خلاف كما هو الحال ، لكن الظلم بشكك لامراة تتزوجها قد يكون اكبر من الظلم بداته ، رجل يشك في زوجته ، لكن بقيت شكوك ، ولم تفعل هذه المسكينه ما يثير الشك ، ان الظلم والطغيان والشيطان والوساوس ، وأن تسمح لنفسك لتسمع ما لا يرضي عن زوجتك كان مصيبة بحد داتها .


اخته كانت تكن الضغينه لزوجت اخيها ، وكانت كثيرا ما تبث الكلام المسمم لأخيها عن زوجته ،لتشب الخلافات بينهما وتصل الامور الى ابعد الحدود .

القتل ، هي الفكرة التي لا نرغب بسماعها في قصص الحياة بسبب ما تحملة من مشاعر حزينه على قلوبنا .


قتل زوجته بدم بارد .


بيوم من الايام استغلت هذه الاخت هوس وشك اخيها بزوجته ، وقامت بدبلجة صوره عارية لها لتريها لاخيها وتقول له ، انها رأت زوجته تخرج مع شخص غريب .


هنى استخدم الشيطان ارت اجداده لما سيكون امام عينيه ، قاتل .

الزوجة تعود للبيت والزوج ينتظر وأخت الزوج مقدمة أمام الشيطان على الدمار ، عام وهي تبث بالسم كلهم قاموا بمد احبال الشيطان .

ما قبل قتله لزوجته .


موسيقى الشيطان تعزف على الجريمة التي ستحصل ، و تفاصيل ستروى للاخبار ، فقد تشبع الجو بالظلم والفساد .

اللغة تأبى أن تقول مايأتي بعد ذلك .


قتلها وقام بحرقها قصة حزينة .


دخلت الزوجة المسكينة الى البيت ، وأخت الزوج تنظر ماذا سيفعل ، والشيطان يبث السم ، ليهجم الزوج على زوجته ويوجه لها عدة طعنات قاتلة بالصدر وهو يصرخ يا خائنة .

الزوجة تلفظ انفاسها الاخيرة ولا تعلم المسكينة لماذا فعل كل ذلك ، واخر كلمة قالتها ، أنا حامل

صدمة تعم المكان ، وغيبوبه يستفيق منها ، ليهجم على اخته ويقتلها هي الاخرى ، ويرميها من شرفت المنزل .

اصابه الجنون والامور خرجت عن السيطرة ، ليشحطها لخارج المنزل الى المرآب ، ويغرقها بالبنزين ويحرقها ، فعلا قصة حزينة .

ويقوم لنهي ههذ القصة برمي نفسه من اعلى المبنى ويموت منتحرا .

هذه هي القصص التي تروى في حياتنا ، أما جريمة قتل ، واخر قتل زوجته وام قامت بتحريض ابنها ، او قام بقتل اخته واخر قتل زوجته ، كلها عن القتل .


نعم قصة حزينة ، حزينة و بحرق الاعين ، حياتنا اصبحت عن قصص حزينة .

كم تمنيت ان اقرأ او اسمع قصة حزينة ولكن كل مايأتي سيكون مشوقا ، لكن للاسف ، لا شيء من ذلك .

شاركنا برأيك عن هذا الزوج الذي قام بحرق زوجته واستمع الى ضغينت اخته ووساوس الشيطان .


issa
issa
مدون مختض في النقد البناء والاحداث المنوعة في المواقع العربية ووسائل التواصل الاجتماعي youtube facebook

تعليقات