القائمة الرئيسية

الصفحات

 أخذها على بيته واغتصبها .

قصة اغتصاب بنت في بيت صديقها ، اغتصبها بطريقة شنيعة ، حيث اخذها على غفلة ، شيء لا يصدق ، اغتصب المرأة بالقوة والعنف .




اغتصبني في بيته .


تروي احدى الفتيات قصتها وتقول عن قصة الاغتصاب التي تعرضت لها وتقول .

بيوم من الأيام دعاني إحدى اصدقائي إلى منزله ، وكان منزل بعيد عن المدينة ،وهناك بعدما وصلنا انا وهو ، أخذ يراوغني فقال لي جسمك جميل وأنه يحبني وسريد التقرب مني ، لكني منعته .

بداية قصة الاغتصاب .


تقول بعدها شربنا العصير ، وبدأ دماغي يلف ويدور ، ايقنت اني اصبحت بلا قوى واني مخدرة ، ارتميت على الأرض وكل شيء يدور من حولي .

حاول الشاب تمزيق ملابسي حاولت منعه لكني تحت تأثير المخدر .

وبدأ المعاشرة الجنسية معي ، وانا لا استطيع فعل اي شيء ، شق ثيابي علي وكأني كلبة .

اللعنة ، مااذ يحصل معي اصبحت ضحية لهذا المفترس ، وفي غرفة لوحدنا و استغل الشاب كل جسدي ، اصبحت فتاة تغتصب وبدون ملابسها في بيت لوحدها مع شاب .

لاستيقض اليو الذي بعده ، اذكره كان يوم الخميس ، كنت لوحدي ، عارية ، و رجل مارس الجنس غصب عنها ، لم استوعب الأمر ما معنى كل ذلك ، لماذا فعل كل ذلك واغتصبني في بيته .

كنت ازف وبحاجة الى الدكتور ، اتصلت بالمغتصب ، لم يرد علي ، وجدت بعض الملابس القديمة علي التي كانت موجودة بالغرفة وتوجهت الى المستشفى ، كانت فضيحة .

لم يسأل عني احد ، فقد كنت اعيش في ملجئ للايتام .

وتركني الشاب ولم اجد اثره نهائيا واختفى ، والآن اعيش حياتي كلها كآبة وحسرة .


قصة حيات فتاة تعرضت للاغتصاب .


هذه قصة حياتي والتي يمكن ان تكون سبب اغتصابي ، كنت طفلة عندما تطلث والداي ورموني في ملجئ للايتام وتخلو عني ، حتى اصبحت الفتاة  التي لا يجوز لها ان تبتسم في هذه الحياة ولو مرة واحدة .

أنها نكرة في هذا المجتمع وينظر إليه الانسان بمشمئزاز .

وكبرت في البيت منه تربيت على الوحدة والجفاء والألم ، التحقت ب المدرسة وكبرت ، حتى انتهيت من المدرسة وتعرفت على الشاب الذي اغتصبني في بيته .

لماذا اغتصبت انثى يمكن ان تحبك؟ ، شخص مريض أقدم على فعل خسيس ، ﺃﺧﺬ مني كل شيء ، لماذا اغتصبها وضربها بدون شفق او رحمة لماذت ؟ .


وبعد كل ذلك اصبحت بحاجة ل طبيب ليعابجني ، جريمة أخرى من أشكال الجرائم لا أحد يعرفها بعد ، انا حامل .

البنت البريئة لم يكن في حسبانها شيء اغتصاب ، و ابن ، و بل لا اعرف اين اباه .

قررت ان انتحر داخل حمام الجامعة في سن مبكر وارتاح من هذه الحياة .

اجمل ايام حياتي التي حاولت ان اصنعها ضاعت بفعل الاغتصاب .

نعم ، كنت غبيه ، فخاً حيث أخذها إلى منزله واغتصبها ، واغتصبها عدة مرات ، واغتصبها فى الحمام مرة ، واغتصبها مرة اخرى في غرفة النوم .

لم إلا فخاً حيث أخذها إلى منزله ، واستغل طيبتها واخذها على البيت واغتصبها  .


اغتصبت المرأة بالقوة في منزل بعيد وهربت ،  وجعلتها تحت رحمة اي شخص يود منها المعاشرة الجنسية لماذا ؟.

أخذ منها كل شيء تحت تهديد القوة ، وضربها وطرحها على الأرض .


قالت قبل انتحارها كم تمنيت ان يكون لي ذلك الزوج ، ويمد لي يد مساعدة واعيش معه الليلة تلو الليلة .

وكل شيء  ذهب ، لقد رحل كل شيء ، أيام ، هل ستعود بعدما اغتصبني ؟ .

إنه احقر عمل يقوم به الانسان ، لم يبقى لي شيء أبي تخلى عني وأمي كذلك ، ولا يوجد مصدر للقوة .

انتحرت لأنها ضعيفة ، ومرت في محنة صعبة بسبب الاغتصاب .
issa
issa
مدون مختض في النقد البناء والاحداث المنوعة في المواقع العربية ووسائل التواصل الاجتماعي youtube facebook

تعليقات