القائمة الرئيسية

الصفحات

اعترافات امرأة خسرت كل ما تملك

 اعترافات امرأة خسرت كل ما تملك .



اعترافات ساخنة وقبيحة لإمرأة فقدت كل شيء ، فقدت كل الحياة بعد انغماسها بالشهوات الشيطانية ، اعترافات قالتها في اخر انفاسها .


اعترافات ساخنة .

في احدى المستشفيات ، وعلى سرير العناية المركزة ، لفضت انفاسها وهي تروي قصة حياتها المغمسة بالحرام والقبح والسوء والشر ، ابدت ندمها ، تمنت لو تعود ، لكن كانت تعرف ان هذه الانفاس هي الاخيرة ، لتكون قصتها عبرة .


اعترافات ساخنة على فنجان قهوة.

يقول ( مارتن برايثلور ) في كتابه ( العاهرات اولا  ) ان كشفتي عن القليل من جسدك ، سينتهي بكي الامر برفع ساقيكي للغرباء بالمجان .


بداية القصة لاعترافات امرأة .


تقول صاحبة القصة اثناء احتضارها ، وهي تروي قصتها بكل الاسى والحزن ، كنت فتاة في قمة الجمال ، كان الكل يتمنى كلمة مني ، كان الشبان يتهافتون على خطبتي ، كنت ارفض واستكبر ، الى حين قبولي بشاب عادي بالنسبة لي وذلك بعد ضغوطات من الاهل والرفض المتكرر .


عشت معه وكان دو خلق معي ، وكنت اعامله كما ينبغي ، لكن دائما ما كنت ارى نفسي اني استحق الافضل ، انا التي ما زالو الشبان يتهافتون علي حتى بعد زواجي ، الكل يتمنى ان القي عليه نظرة .


كان هذا الغرور يرافقني ، كان كمن اخدته العزة بالاثم ، وكان زوجي لا يعجبه كثرت اختلاطي بالجيران وبالعمل خصوصا مع الرجال ، كانت تحدث بيننا الكثير من المشاكل ، كنت اقنعه انها ضرورات اجتماعية ومهنية ، لكن الحال زاد الى اكثر من ذلك  ، طلب مني ترك العمل ، وكانت هذه هي بداية طلاقي منه وانا حامل .


بعد ولادتي لم استطع التنسيق بين عملي وحياتي وغروري وطفلي ، فأعدت الحظانة الى والده ، وتفرغت لحياتي ، فما زلت الفتاة التي يتمنى كل الرجال ان يحصلو عليها .


لكن فيما بعد اكتشفت ان تلك النظرات لم تتعدى نظرات شهوانية ليس اكثر ، حاولت العودة لزوجي لكنه تزوج بإخرى ، حاولت استعادة طفلي ، لكن في المحكمة تفاجئت عندما قام محامي طليقي بطلب القيام بفحص دم لي لاثبات اني اتعاطة المخدرات .


انسحبت من القضية ،فعلا كنت اتعاطى القليل من المخدرات في الاوقات التي كنت اصاب بها باليأس والحزن ، بدأت اتعاطة المخدرات والمسكرات بشكل اكبر ، بدأت اتردد الى النوادي الليلية الصاخبة كل ليلا .


لينتهي بي المطاف في فراش رجل غريب لا اعرف كيف وصلت إليه ، كانت صدمة كبيرة جدا لي ، فأخدت جرعة كبيرة من المخدرات لينتهي بي الأمر في المستشفى أعاني من فشل كلوي وكبدي وتضخم في عضلة القلب الناتجه عن جرعة زائدة من المخدرات ، واصبحت ساعاتي قليلة في هذه الحياة .


هنى تنتهي القصة ، والمقصود والعبرة من هذه القصة المحزنة هو ان المرأة التي تغتر بنفسها ويغويها الشيطان بجمالها ومفاتنها ، ستكون نهايتها عارية على فراش رجل غريب ، والاصح ان نشكر الله على النعمة بدلا من عقد صفقة مع الشيطان .


هذه القصة مبنية على احداث حقيقية متشابها الى حد كبير ، وقد تختلف القصة بالاحداث لكنها جميعها تتشابه بالنهايات

issa
issa
مدون مختض في النقد البناء والاحداث المنوعة في المواقع العربية ووسائل التواصل الاجتماعي youtube facebook

تعليقات