القائمة الرئيسية

الصفحات

حينما تنصب العاهرات نفسها وكيلا للشرف

حينما تنصب العاهرات نفسها وكيلا للشرف.

منذ متى كانت العاهرات تتكلم عن الشرف .

في بلاد العهر ، بلاد المرمطة والسخمطة ، بلاد العبيد والاستعباد ، تكون فيها العاهرات هم اسياد الموقف.


في بلادنا لا شيء مستحيل.

في بلادنا تكون العاهرات الحكم والجلاد والسجان ، ويمكن ان تكون المؤذن والامام ، يمكن ان تكون مفتي ديارنا المدعوس على كرامتها .



فلا تتعجب حينما يكون مصيرك متعلق بقرار العاهرات ، ففي بلادنا ما زالت المعجزات تحدث ، فليس هناك كلمة تروي قلبي سوى بلاد العهر اوطاني.

سأرحل واترك بلاد العهر للعاهرات تحكم فيها وتسرح وتمرح كقطيع الكلاب ، تنبح وتعوي على من تشاء .

issa
issa
مدون مختض في النقد البناء والاحداث المنوعة في المواقع العربية ووسائل التواصل الاجتماعي youtube facebook

تعليقات